كتاب وشعراء

سنظل معا / بقلم الشاعر إبراهيم شافعي

سنظل معا
_________

سنبقى سوياً إلى الفجرِ حقا
وهل قد غفوتَ قليلا وصدقا

أريد لقلبي وقلبك جمعا
كأنَّا فؤادينَ بالوجدِ رقا

فأنتَ السحابُ وقلبي يبابٌ
وعيناكَ تسبقُ غيثا وودقا

كأنَّكَ أنغامُ لحنٍ شجيٍ
وقلبي على وقعِ خطوكِ دقا

كأني ولما أزل بكِ طفلا
يخاف الفراقَ مراراً وفرْقا

كأني وعينيكَ لا شئَ يبقى
كأنَّ المدى في عيونكَ غرقا

عرفت الهوى منذ مرَّ ببالي
خيالٌ لطيفكِ يزدادُ عمقا

على شفتيَّ نبيذٌ وذكري
إذا مرَّ ذكركَ أعلو وأرقى

على العهدِ أن لا مساسٌ وإني
ببالي إذا جئتَ للعهدِ خرقا

بلا قُبلٍ لا تضم فؤادي
فآتيكَ فالشوقُ أضناكَ رهقا

فقبِّل بناني ودع لي فؤادي
فهذا لعمري لقلبكَ أتقي

فإني النقاءُ وعينيَّ سحرٌ
وأَنتَ عصايَ فإن شئتَ تلقى

فلا تغمضٍ العينَ حتى تراني
فإمَّا غفوت فلمْ أغفُ صدقا

بكلِّ الجهاتِ أراكَ كظلي
وقلبي يضمَّ عيونكَ زرقا

فقلبي ملاكٌ وأنتِ السماءُ
وفي سدرةِ العشقِ قد ظلََ يرقي

_______________________

ابراهيم شافعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى