كتاب وشعراء

وطن على التجار: جمال عمايمي / تونس

وطن على التجار
يعرض عاريا
ويباع للإعصار غصنا أخضرا
والثائرون
على الفتات تزاحموا
ليتوجوا الجلاد حبرا أكبرا
يبنون للشمس المعارج
من عناقيد السراب
ويسجدون لقيصرا
لما هوى الوطن الجريح
مضرجا بحرابهم
بين الشعاب مبعثرا
كل أراد من الفريسة حصة
واستل من غمد القبيلة خنجرا
في الخان
عنترة البطولة راقص
باع الحصان بدرهمين ليسكرا
لا ظل لي
حزني غلالة جثتي
أمشي
فتكسوني المسافة بالعرا
أنا خالق المعنى
بلا معنى أقلب راحتي
على الغياب تحسرا
هي مهجتي الحبلى
وبرق بلاغتي
قد عانقا كتل الغياب فأمطرا
الوقت
ذاكرة الفجيعة عندما
نشر الظلام على المرايا عسكرا
ما نام حراس المدينة
إنما انبطحوا جسورا للعدو ليعبرا
نقتات أرغفة الفراغ على الطوى
هجر السنابل بات يبكي البيدرا
نضبت عروق الشعر
بين ضلوعتا
ونما حزيز الشوك حقلا مثمرا
والوقت
تصلبه النصوص بظلها
حتى تبخر ماؤه فتحجرا
لا رجع للأموات
يعزفه الصدى
أرأيت ميتا مصغيا أو مبصرا
طيف على الشطآن
يقفو نجمة
رسم السفينة والشراع وأبحرا
يشتاق للاأين
خلف براثن المنفى
يحلق للبداية مبكرا
تهمي
فتخضر المسافة والرؤى
هل كان برق خطاك نسلا أبترا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى