كتاب وشعراء

ألزمني الحب هذا المساء ……. شعر // عباس سمامي

ألزمني الحب
هذا المساء
أن أمخر عباب الصمت
وحيدا
أفتح أقفاصا عدة بالصدر
أفسح المجال لحمام سجين
كي يطلق للريح جناحيه
في السماء
وأن أتنفس في انتشاء


كأني لم أسمع
كلماته الخرسى
الموغلة في الايذاء
كأني لم أر سحنته التي جفت
حين رآني
عينه التي اكتحلت
لاح جليا في بؤبؤها
لهب أسود

يا صديقي
لعلك مثلي
لست منشرحا تماما
فقبل الأوان ودعتك
قبل أن تجمعنا
الليالي الطوال

طالما حاولت
أن تضيق علي الخناق
طالما ألبت ضدي
دون وجه حق
كل الأهل والرفاق


يا صديقي
بغير حب لا نحيا
وحين تلسعنا الحياة
أبدا لن نرجو الشفاء
دون ترياق

ألزمتني الحياة الابتعاد
ليس قسرا
ليس قدرا
ولم يكن أبدا صائبا
هذا الابتعاد

هاهي خيلي المجنونة
مريضة
برؤوسها الخفيضة
ذلا وهوانا
لم تستطع
بالحياة اللحاق
ولا تأتاها
أن تمسك زمام السباق

الزمني القلب
هذا المساء
أن أشرع دقاته للفراغ
للضياع
للريح
وألا أشكو أبدا
هذا القلب الجريح
….
فهذا المساء
…بلا قلب
…بلا عقل
والمساء ليس أسود تماما
كما عهدناه
هذا مساء
عذب جميل
مريح
كفيل بالفرح حد الانتشاء …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى