أبكيكِ يا وطني فلسطينَ ….قصيده للشاعر منتصر فاعور

أبكيكِ يا وطني فلسطينَ
أمْ نبكي عروبةً ؟
أخوكِ العراقُ في المعاركِ
و العراكِ متروك
و شقيقتُكِ سوريةُ جريحةٌ
و بدمٍ مسفوك
أمةٌ تنامُ قبلَ المساءِ
على صياحِ الديوك
تريدُ الرضا منْ نزواتِ
الأمراءِ و الملوك
همْ أشباهٌ بغرةِ التيوسِ
و بأعرافِ الديوك
نحلمُ بالتاريخِ
و نتغنى بماضي اليرموك

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: