كتاب وشعراء

الشاعر اليمني محمد عبد الإله يكتب … متى تعترف

متى تعترف؟
___________

في حضرةِ الصمتِ
يجلسُ الحبُ
على الرصيفِ
متردداً
يحترقُ
وذات لقاء
رقصَ شارعُ قلبي المجنونِ
من جذلٍ على أنغام
صوتِها الفتان
وصلاة فكرة الإلحاد في وجلٍ
لمن خلق الجمال
هناك وقتئذٍ
عاندتُها
غازلتُها
حاورتُها
دعابتُها
وشربتُ من أكُف
الهوى المسموم
وكأني مثخن بعشقها
لكنها يا هوى،
كالصخرةِ الصماء
رهيبٌ صمتها،
عفيفٌ حياؤها
تواري عني حبها
وتصغي إليَّ بنوتاتِ قلبها
ولهفة الشوقِ عند اللقاء
لكن لون الحب
في الصمت
أزرق
مذاقه
حنظل
وعمقه أغرق
شكله حائرٌ ً
سماؤه ماحلةً
نبضاته تحرق

محمد عبدالإله ، اليمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى