محمد عبد الغني حجر يكتب علي الفيس ….لاحيلة للمباخر.،

لاحيلة للمباخر.،

ولا شفاعة للعطور.،

ولا ذنب للورود …

عندما تمرض النفوس.،

وتزكم الأنوف .،

فلا تشتم نسمات العبير .،

ولا يجدى معها أى دواءا.!!

وصدق الله العظيم إذ يقول :
( أنلزمكموهـا وأنتم لها كــارهون).!

نعم ؛
عندما تمرض النفوس وكذا المجتمعات فتعتل ، ومن ثم تزكم كثيرا من الأنوف بكل أنواع الروائح الكريهة وبالأخص من الديمقراطية الفاسدة ؟

حتما النفس قد تضيق أحيانا من البخور والمسك .، وحتى من رائحة الورد‫#‏الحرية‬.!

والأدهى والأمر أن نجد منكرون كثر لهذه الروائح الطيبة العطرة .. ضيقا من التعب وكذا إما منا وتعاظما على أهل السبق.!؟

يا رب اشف مصر وأهلها ،، واحفظها واحفظ أهلها من كل مكروه وسوء .،

ورحم الله من يقول :

اللهم آمين.!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: