السبت , سبتمبر 19 2020

سقراط عاشقاً….قصيده للشاعر علاء زين

سقراط عاشقاً
……..

رسمتكِ بلهفة
وأنا أرسم المدينة
وأرسمني
رضيت لكِ
ما رضيته لي
ونمتِ
على ساعديّ
حلمتُ
حلماً على حلم
بأنّ المسافات بين البيوت
انعدمت
فلا يُلوّث الهواء
ولا تُهدرُ طاقات
صرنا
جيران قهوة
على شرفة واحدة
والياسمين يتدلّى
من يدينا
ليعرّش على سقف جارنا
رسمتُ عينيكِ
زيتونتين خضراوتين
أوّل موسمهما
في بستاني الصغير
فداري الزيت المقدس
ليطهرني
رسمتُ الطريق إليكِ
طاهراً
أو ربّما هو قد رسمني
على وقع أغنية
أنيقة كروحكِ
كأنها لم تُغنَّ
إلا لي
لتعلن ميعاد الصباح
والمساء
في جولتي
اكتشفت الموسيقى
والموسيقى رحلة
رحلة الوحيد
في المدينة
رسمتكِ مدينة
حالمة
حلماً على حلم
زرعت شوارعها
عشاقاً عاملين
وبيوتاً مطهّرة
من أثر الرّياء
والمرائين
يا عشتار المدينة
سننتُ القوانين
شرّعت منطق سقراط
في الألفة
والألاف
وغاب عني تقمّصاً أفلاطونيّاً
لحلم عاشقٍ
احتكرَ المدينة
فسقطتُ أنا
وسُرقتِ أنتِ
إلى متحفٍ باردٍ
تُراقبين العمرَ
خارجَ المدينة

……..

رسمتكِ بلهفة
وأنا أرسم المدينة
وأرسمني
رضيت لكِ
ما رضيته لي
ونمتِ
على ساعديّ
حلمتُ
حلماً على حلم
بأنّ المسافات بين البيوت
انعدمت
فلا يُلوّث الهواء
ولا تُهدرُ طاقات
صرنا
جيران قهوة
على شرفة واحدة
والياسمين يتدلّى
من يدينا
ليعرّش على سقف جارنا
رسمتُ عينيكِ
زيتونتين خضراوتين
أوّل موسمهما
في بستاني الصغير
فداري الزيت المقدس
ليطهرني
رسمتُ الطريق إليكِ
طاهراً
أو ربّما هو قد رسمني
على وقع أغنية
أنيقة كروحكِ
كأنها لم تُغنَّ
إلا لي
لتعلن ميعاد الصباح
والمساء
في جولتي
اكتشفت الموسيقى
والموسيقى رحلة
رحلة الوحيد
في المدينة
رسمتكِ مدينة
حالمة
حلماً على حلم
زرعت شوارعها
عشاقاً عاملين
وبيوتاً مطهّرة
من أثر الرّياء
والمرائين
يا عشتار المدينة
سننتُ القوانين
شرّعت منطق سقراط
في الألفة
والألاف
وغاب عني تقمّصاً أفلاطونيّاً
لحلم عاشقٍ
احتكرَ المدينة
فسقطتُ أنا
وسُرقتِ أنتِ
إلى متحفٍ باردٍ
تُراقبين العمرَ
خارجَ المدينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: