الجمعة , سبتمبر 17 2021

ويك اند .. زاوية أسبوعية يكتبها : مجدي جادو

اشتعل الدوري الانجليزي الممتاز ليس في الملاعب فقط بل في غرف الملابس والصحف وعلى مقاعد المدربين الذين يواجهون موسما صعبا وعلى راسهم لامبارد مدرب تشيلسي الذي يترنح بينما استعاد ارتيتا مدرب ارسنال توازنه واسترد سولسكاير مدرب مانشستر عافيته واستعاد روح الجماعية بعد عامين من العناء وغياب الالقاب منذ 2013 ، وتقدم لمزاحمة ليفربول على القمة برصيد 33 نقطة مستغلا السقوط المتواصل لفرقة يورجن كلوب وخسارة سبع نقاط في ثلاث مباريات متتالية ويبدو ان ازمة صلاح وازمات اخرى اخرها قرار فينالدوم الرحيل الى برشلونة الصيف المقبل قد اثرت على الفريق
وفقد المدرب كلوب السيطرة على نزيف النقاط .

ما يحدث لفريق الاسماعيلي أمر يثير الاسى والحزن في قلوب عشاق الكرة المصرية عشاق المتعة والجمال في الملعب وهو ما قدمه الدراويش برازيل مصر وفاكهة الكرة المصرية على مدى سنوات طويلة ، غاب المخلصون وحضر المنتفعون في الاسماعيلية ولا يوجد فعل حقيقي النادي الاسماعيلي يحتاج رجاله سندا ودعما له لتعود فرقة السمسمية الكروية عزف اروع الحانها من جديد .

ثمة تشابه بين باريس سان جيرمان الفرنسي وبيراميدز المصري ليس فقط في الاموال الطائلة التي ينفقها الناديان ولا في حشد النجوم الكبار من الداخل والخارج بل في غياب البطولات التي تناسب هذا الاستثمار الضخم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: