الجمعة , فبراير 26 2021

قيمٌ تترجم صدقها الأفعالُ/ بقلم الشاعر أحمد مانع الركابي

قصيدة ( قيمٌ تترجم صدقها الأفعالُ)

تمشي ويمشي خلفكَ الترحالُ ‍
وعناءُ خطوتك الطريق سؤالُ

كيفَ الوصولُ إلى ضفافِ حقيقةٍ ‍
أفكارها ما أخفت الأقوالُ

وهلالُ حكمتها الدليل مغيّبٌ
‍ في أفقِ دهرٍ مالهُ آجالُ

قد ضللوا وحي الجهاتِ ولم تزل ‍
خلفَ الضياعِ يقودكَ الترحالُ

آمنتَ بالطرقاتِ لم تؤمن بهم ‍
يوما ولم يطرق رؤاك ضلالُ

للآنَ تقترف المسافةُ إثمهم ‍
وتسيرُ خلفَ غيابكَ الآمالُ

هي أبصرت بخطاكَ غايتها التي ‍
قُتِلتْ ولم يُعرفْ سواكَ نضالُ

تدريكَ تبتكرُ الضياع وسيلةً ‍
فيها ضياعكَ في المحالِ محالُ

تدريكَ تشربُ من حياضِ خواطرٍ ‍
يجري بأحرفها إليــــــــــــكَ زلالُ

كم أرّقت فيها انتــــــــظاركَ أنهرٌ ‍
لم يغتــــــــــرف من بوحها شلّالُ

كانت حكـــــــــايةَ عاشقٍ لم ينتظرْ ‍
يومــــــــــا تخلّد عشقهُ الأجيالُ

أو يدّعي معنـــــىً يناقض ما يرى ‍
كيما يـــــــقال عن اليمينِ شمالُ

في معجمِ الــــوطنِ المغيّبِ حرفهُ ‍
قيمٌ تــــــــــترجمُ صدقها الأفعالُ

كانت أمــــــــــانيه القصيدة جنّةً‍
فيها إلى مـــــــعنى الجمالِ جمالُ

فيها من الإحـــــساس لهفةُ حكمةٍ ‍
بالســـــــــــطرِ يكنزها لديهِ مثالُ

قد طـــــــــــــلّقَ الدنيا ثلاثا حينما ‍
عُرِضــــــَت عليهِ كنوزها والمالُ

لم يرتكــــب إلّا خطيئة بغضها ‍
فتـــــــزاحمت في ظلمهِ الأهوالُ

يدري ضـــــريبتهُ العناء ولم يزل ‍
يمشي وخطـــــــوتهُ العناء جلالُ

يوما سيـــــــــبلغُ ما يشاءُ فتنحني ‍
لوصـــــولِ خطوتهِ الرؤى أميالُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: