السبت , مارس 6 2021

وصاياه الأخيرة ………… شعر // حمزة ذياب

“وصاياه الأخيرة”

لا تكتب الآن قف وانظر إلى الألم
بدهشة واكتفي بالرقص وابتسمِ

وابتر ذراع الصداقات التي ولجت
واغرس بها ألف سكينٍ بلا ندمِ

واقتل ولا ترتقب إلّاً وكن شرها
وكن ككلبٍ بداء السُعْر لم ينمِ

وراح يخبط في الأرجاء مضطربا
من يلقه يلقَ نابا غائرا بدمِ

وادفن عصا النُبْل في تابوت من كذبٍ
تعش أميرا وتعلي داجِيَ الظُلَمِ

هذي وصاياه لكني رميت بها
وسرت صوب طريقي حاملا قيمي

أنا الذي قد رضعت العز من صغري
ولدت والمجد في يومٍ ومن رحمِ

ما زلت لم أبلغ (العشرين) من عُمُري
لكنه جاز أطباق السما قلمي

فكيف للبغي أن يسطو عليّ وقد
شبكته كشباك الخف للقدمِ

#حمزة ـ ذياب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: