الجمعة , مارس 5 2021

أعلام شبرا النمله بقلم الاستاذ// أحمد عبد المحسن الدهمه

( قرية شبرا النملة – مركز طنطا . الغربيه )
عضو مجلس الأزهر الأعلى – وعضو هيئة كبار العلماء…
.. انه الشيخ ( سليمان العبد ) شيخ السادة الشافعية بالديار المصرية – نسبة للامام الشافعى – وعضو مجلس الأزهر الأعلى – وعضو هيئة كبار العلماء .. ومن أهل كسوة التشريف العلمية من الدرجة الأولى .. ومن مشهورى فطاحل علماء الأزهر الشريف .. وضمن كبار العلماء الذين اختيروا ليتلوا قراءة المطبوع من ( صحيح البخارى) بأمر من السلطان عبد الحميد الثانى .. وكان ضمن اللجنة التى صدر بتشكيلها عام 1895 لمعاونة الشيخ ( حسونة الواوى شيخ الأزهر) فى اصلاح شئون الأزهر الشريف بعد مرض شيخ الأزهر شمس الدين الانبابى .. ومن زملائه فى اللجنة الامام محمد عبده الذى أصبح مفتيا للديار المصرية ……………………………………………….. هو ( الشيخ سليمان بن مصطفى بن محمد بن أحمد بن الأمير القره على .. المشهور بالعبد الشبراوى بلدا ( شبرا النملة) الشافعى مذهبا .. جده الأمير على القادم من ديار بكر فى بلاد الترك وكان ( قائمقام) على جملة من بلاد من أعمال الغربية وهى ( شبرا النملة – ابيار – برما – محلة مرحوم) واستقر بشبرا النملة وتزوج من سيدة من عائلة شريفة هناك .. وجده القريب هو – أحمد العبد – عمدة شبرا النملة .. وهوأحد أجداد عمدة قريتنا الآن العمدة المناضل ( أحمد بك العبد بن حسن بك العبد ) 0خيار من خيار 0
( مولده ) ولد فى منتصف رمضان سنة1257 هجرية الموافق شهر أكتوبرسنة1841ميلادية بشبرا النملة – وهى مسقط رأسه التى نشأ وترعرع بها .. ودرس فى كتابها .. والتحق بالجامع الأحمدى بطنطا وهو ابن العاشرة من عمره ودرس علوم .. اللغة والنحو والفقه والتجويد .. ومكث به أربع سنوات .. ثم سافر به والده الى القاهرة لما وجد فيه من الذكاء وحب العلم .. وألحقه بالجامع الأزهر .. فبرع فى فنون ( المعقول والمنقول ) .. حيث تتلمذ على يد مشايخه العظماء مثل :
الشيخ شمس الدين الأنبابى شيخ الأزهر — والشيخ الأشمونى صاحب كتاب حاشية الصبان فى النحو والصرف
والشيخ عبده البلتانى – والشيخ ابراهيم السقا – والشيخ محمد الخضرى الدمياطى — حتى نال درجة الاجازة العالية على أيديهم فى هذا الوقت والتى تعادل الآن درجة الدكتوراة .. وبدأ التدريس بالازهر سنة 1284 هجرية 1867 ميلادية .. ثم عين مدرسا بدار العلوم .. وكان له ميل شديد الى الشعر .. فلاينشئ قطعة شعرية الا عرضها على تلميذه الشاعر الشهير – محمد عبد المطلب – وله قصائد وأشعار بديعة رنانة لوجمعت لكانت مجلدات ضخمة .. كما كان من كتاب ( جريدة الوقائع المصرية ) أقدم الجرائد العربية الرسمية فى مصر
( من مؤلفاته ) … يانع الأزهار مختصر طوالع الأنوار فى علم الكلام …. مدحه عليه شيوخ عصره .. شيخ الأزهر حسونه النواوى .. وشيخ الأزهر سليم البشرى .. ومفتى الديار المصرية الشيخ السيد بكرى الصدفى .. ووكيل مشيخة الأزهر الشيخ محمد أبو الفضل … ( وفاته) توفى العلامة الفاضل والفهامة الكامل الشيخ سليمان العبد يوم الأربعاء من ذى القعدة عام 1337 هجرى 1919 ميلادى ودفن فى مقابرالعباسية بالقرب من حوش الخديوى توفيق بعد أن قضى حياته فى خدمة علوم الدين … رحم الله شيخنا الجليل وأسكنه فسيح جناته … وهاهى شبرا النملة أرض النبت الطيب .

%d مدونون معجبون بهذه: