الإثنين , مارس 1 2021

طيف : الشاعر هاني داوود

طيف
عرفتها …..
طيفاً رقيقاً غامضاً ….
كان عبقه سحراً…
وخدراً لكل مشاعر الشعراء وإحساس الأدباء
وكأن غموض التاريخ يرقد بين جنبيها
ومشاعر الأنثى داخلها بين الحنايا والضلوع
هذه هى ..
بوصفها ..
امرأة ……
عذراء ترقد بخجلها فى خدرها بإباء وشمم
تنظر إلى غيرها وكأنها
ترى فى نفسها مالا تراه فى أحد دونها
او كأنها مدينه الأحلام
يرقد فيها طيف من الأنسام
وصفها فى حسها
جمالها فى غموضها
فى عبق عطورها
فى فكرها
وحنان قلبها
فى قوتها وستائر أحزانها
فى قربها
فى بعدها
فى قوه ردها
فى هدوء كلماتها
فى جرأتها
فى خوفها
فى نبضات عروقها
فى نبل مشاعرها
وإحساس وجودها
وكأن طيفها خدر إحساسها
غيب وجودها
تمر من أمامها
يمسك سحرها
يغيبك عن الوعى
ينسيك الوقت
يضيع منك الكلمات
يغير كل معانى الحروف التى عرفتها
فتعدوا إلى بساتينها
تبحث عن خزانتها
لعلك تجد فى قواميسها
ترجمات مشاعرها وخبايا نفسها
ثم تعود من هناك ..
من دروبها…….
إلى واقع قد ترسمه من أجلها
أو وصف يستطيع أن يترجم تعبيرات وجهها
وكأنها صنعتك من جديد…
شخصا أخر……….
خلق من أجلها .
بقلم / هانى داوود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: