الإثنين , مارس 1 2021

مشاعر : الشاعر عامر زردة

مشاعر :
رويدكِ ؛؛؛ إنني شخصٌ شفيفُ
كثيرُ الودِّ ؛؛؛ لماحّ لطيفُ

يغازلني الحياءُ على حيائي
ويعشقني الغرامُ ؛ وذا ظريفُ

أعاني من عذابِكِ ما أعاني
ومِنْ مُـرِّ الجفاء أنا اللَّهيفُ

وإنْ جاوزتِ حَدَّكِ دونَ ضُـرٍّ
فإني ذلكَ الشخصُ الكفِيفُ

فكمْ أسرفتِ في صدِّي وهجري
ومِنْ هـمِّـي سقمتُ أنا النـَّحيفُ

عَليلٌ في هواك ِ وذي شجوني
وقيلَ بأنني صَبٌّ مُخيفُ

غدوتُ على انكسارٍ بعدَ عِـزٍّ
وقلبي لا يفارقِهُ النـَّزيفُ

وقدْ صِرتُ الوحيدَ وبانَ بُؤسِي
وقبلَكِ كمْ يُسامرني الوَليفُ

ويكفيني من الطُّـهْرِ انشغالي
بحفظك إنـَّني ظلٌّ وَرِيـْفُ

إذا كنتِ الجَفاءَ وكلَّ قهري
فإني ذلكَ الشَّخصُ الرَّئيفُ

لقدْ كنتِ القويةَ في خداعٍ
وإنـِّي في المُخادَعةِ الضَّعيفُ

لقدْ أخْفَضْتُ جُنْحِيَ دونَ مَنٍّ
وإنِّي ذلكَ العَـلَـمُ المُنيفُ

بَعُدْتُ عنٍ السَّفاسِفِ والدَّنايا
فلا عَجَبٌ إذا قِيلَ العَفيفُ

أظُـنُّك تعلمينَ مَدَى التزامي
وإنِّي لو أسأتِ ليَ الشَّريفُ

لكمْ جافيتني ونَقَضْتِ عَهدي
وكمْ آذيتني وأنا العَطِيْفُ

لقدْ كنتُ الربيعَ وذي خِصَالي
وأنتِ على المَدى أنتِ الخريفُ

لقدْ أثقلتِ في غدري وقهري
وهاأنا في الحسابِ لكِ الخفيفُ

إذا أشركتِ في حبُّي فإنـِّي
برَغمِ مواجعي إنـِّي الحَنيفُ

عامر زردة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: