الخميس , فبراير 25 2021

قهوةُ الصُّبْحِ/ بقلم الشاعر محمد ناصر شيخ الجعمي

قهوةُ الصُّبْحِ

غيمٌ على شُرفاتِ القلبِ يَرْتَقِبُ
أمْ طَيفُ زائرةٍ يَنأى ويَقْتَرِبُ

هذا الصّبَاحُ فراشَاتٌ ملونةٌ
في روعةِ البُوحِ لا صَمْتٌ ولا صَخَبُ

يا وَجهَ أمّي سَلَامُ اللهِ مَاطَلَعَتْ شَمْسٌ
ومَا التَمَعَتْ في الظُّلمَةِ الشّهُبُ

يا قهوةَ الصّبحِ والأنْسَامُ رائقةٌ
ويا لِحَافَ أبي والمِسْكُ يَنْسِكبُ

حييتَ من زمنٍ غَابَتْ ملامحُهُ
ولم ْيَزَلْ في شغَافِ القلبِ ينتَصِبُ

مَا عَادَ مِنْ صَفْوهِ شَيءٌ ألُوذُ بهِ
مُذْ جفَّ في رَوضِهِ الرُّمانُُ والعِنَبُ

أعاتِبُ العمر َ والأيّامُ في سَفَرٍ
وهل يعيد ُسويعاتِ الهَنَا العَتَبُ

“يا طيبَ القلبِ يا قلبي تحمّلني”
ما لا يُنالُ ولا يُرْجَى لهُ طلبُ

ولَّى زمَانُ الصِبَا يَا هنْدُ قلتُ لهَا
ما عادَ في القلبِ لا لَهْوٌ ولا لَعِبُ

الذكريات ُقَناديلٌ معلقةٌ
والأمنياتُ بِثوبِ الصّبرِ تَنتَقِبُ

يا روضةً مِنْ جِنَانِ الخُلدِ طَيبَةً
كَمْ طَابَ مِنْ دوحِهَا العُنَّابُ والرُّطَبُ

أمّاهُ هذا أثِيرُ القلبِ أُرْسِلهُ
إليكِ تَحمِلهُ الأنْسَامُ و السّحبُ

يَنْسَابُ مِنْ هَمَسَاتِِ الرّوحِ في دَعَةٍ
المَالُ يَفنَى ويَبْقَى الشِّعْرُ والأدَبُ
—————————-
#محمد_ناصر_شيخ_الجعمي
#عام_جديد_مع_رابطة_شعراء_العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: