السبت , فبراير 27 2021

مرحباً ؛ ماالنجوم فيك أضاؤوا ……. شعر // زكريا الغندري

مرحباً ؛ ماالنجوم فيك أضاؤوا
والشروق البعيد ؛ والجوزاءُ

مرحباً ؛ مرحباً بنورِ القوافي
عجزت عن مديحهِ الشعراءُ

والرواةُ المبالغون استعاروا
منكِ هذا البها ؛ فأنتِ الضياءُ

وجفَ القلب حين مال يَراعي
فوق هذي السطور يا حسناءُ

هاهنا في الفؤادِ خيمةُ ودٍ
طيفكِ النبض بينها والدماءُ

كلما زاد بالجوانح شوقي
صاح قلبي متى يكون اللقاءُ

سقم القلب من فراقك حتى
عادني الأصدقاء والأعداءُ

ساهرٌ والنجوم ترقبُّ عيني
فعيوني دجى ؛ وانتِ ضياءُ

وأنا شرفةٌ ؛ وأنتِ هلال
وانا بسمةٌ ؛ وانتِ حياءُ

وانا دوحةٌ ؛ وانتِ غصونٌ
وانا نسمة ٌ ؛ وانتِ هواءُ

وانا نغمةٌ ؛ وانتِ سرورٌ
وانا شاعرٌ ؛ وانتِ غناءُ

فعليك السلام ما عبق المسـ
ـك مساءً ؛ وغنتِ الورقاءُ ..!

يافؤادي متى ستنجو لأحيا
من جفائي هل يستريح العناءُ؟

إن غزاكِ الرحيل يوما فكوني
قبلةً يستطيبُ فيها اللقاءُ..!!

كل شيء لن ينتهي ذات يوم
حكمة الحب أن يطولَ الشقاءُ

فسيبقى للذكرياتِ مكانٌ
بينهُ يستريحُ حاءٌ وباءُ

حسبنا الآااه لا سواها دعاءٌ
ومع الدمعِ لا يخيبُ الرجاءُ

_____

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: