الجمعة , مارس 5 2021

يوتوبيا .. بقلم معاذ السمعي – اليمن

حينما تباغتني الفكرة
أدخل مع النص في عراك مريع ..
ينتهي بصلب أحدنا على شوارع المدينة..

للمدينة أيضا
يد في هذا
فمن حيث اليوتوبيا المتورمة بالكثير من الجثث والأشلاء
فهي تساند النص وتود لو يفرخ الفكرة بالعديد من التوابيت والشقوق العميقة
وأنا وحيد أود لو تنمو كرسالة حب عاجلة الى ٱمي.

ٱمي…!!!
من منكم يعرف ٱمي..؟!
هذه البلاد لم تكن ٱم لأحد…

أحدٌ ما يجلس منذ زمن بعيد فيما يشبه الحوانيت القديمة في آخر الذاكرة
ينتظر امرأة لا يعرفها أوفكرة تليق به ليوزع المنامات الصفراء على الوسائد..

دعوني أنام الآن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: