كتاب وشعراء

الشاعرة إسراء سعد تكتب : إعارة وجهي لامرأة أخرى

أُفكر في إعارة وجهي لإمرأة أخرى..
كما يترك بعض الفقراء
طفلاً لهم
أمام منزل الأغنياء
أفكر في ترك وجهي
على عتبة إمرأة أخرى

أنا إمرأة جميلة
أحبَ الآخرون أجزاء منها

أحب أحدهم يدي
قال عنها حنونه
كان يرتجف،
فتركتها له حين ذهب

وقف أحدهم أمام عيني
كما يقف مُحب للفن
أمام لوحة جميلة
يتركها
و يعود
يذهب
و يعود.

أنا إمرأة جميلة
منشغلة بحياكة
أجزائها الخاوية،
نصوصاً.

تفكر بإعارة وجهها لامرأة
تعتني به جيداً
حيث أن حبيبها
آخر الليل
يود لو يلتهمه
من فرط الشوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى