غفوة….قصيده للشاعره رؤي مصطفي

يغفو تعبي على سلالم الأيام
أرسمُ إشارة”من خيوط الشّمس
أعمدّها برذاذٍ لا يُشتهى منتهاه
وأزيّنها بأبجديّة ناصبتني الاختراق
أهزم كلّ الانطباعات الجميلة والمزوّرة
وأعقل شعرها كي أضفر شعر صغيرتي
وأطلقها مطرا”مضادّا”للهزيمة
من زمن ٍ كانت أمّي تضفر شعري
وتطلقني ريحا” وحشية العينين
تسهر في خوفٍ حتّى أنجز وظيفة الزّهر المتواري
واليوم لا أفهم بكائي
أمشي, أجلس ,أعاتب
كأنّ الموسيقى لهيبٌ والمرايا شائكة
قسوة الهويّة وإقامة الرّيح الدّائمة أنهتْ مراسمَ الإغفاء
مع عطر الاكتئاب
إنّني أحتاج التّشجيع حتّى أشعر بالمطر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: