كتاب وشعراء

حبيبتي كونى : الشاعر هاني داوود

حبيبتى ………كونى

أصحو على ثورتى وأحزانى
كأن الألام تحوى كل كيانى
تقسم أن لا تغادر أحضانى
والنهار نور تلفة ظلمة الليالى
وتهرب الدموع من مقلتى
تأبى أبداً …أن تريح وجدانى
ونسيم الخوف صار ريحانى
والبكاء صار نهجاً لكل لحظات
حياتى ..عمرى.. قلبى.. وأيامى
ومعنى خالداً لايخضعة زمانى

من أنا ؟؟أتساءل وأسألك
من فراغ صراخى وتوسلى
إن لم تستطيعى أن تجيبينى..فسألينى
أتوق شوقاً أن ألمسك.. أراك وتحدثينى
أنظر الى عينيك لهفةً و شوقًاً تعاتبينى

عيناك نجماً ونهراً صافياً
أراك فى سماء حياتى
فلا أكون أنا هو أنا
أنسى ألامى أحزانى
همومى والضنى
وأصير طهرًا حالماً
أملاً……….. سابحاً
فى بحار كلماتك
وأحاسيس المنى

أجيبى ان أردت أولا تجيبى
ولكن….لا.. لاتغيبى
فأنت………. بلسمى
ونهر حياتى وسلسبيلى
أختاً وأماً صدقاً وطهراً
صديقتى .. حبيبتى ..وسبيلى

حبيبتى .. كونى كما تبغين
لكن……….لا.. لاتتركينى
فقد صرت أنا هو أنت
وصرت أنت منى
نفسى وحنينى
كونى بحراً يغرقنى
أو سهماً يردينى
كونى صخراً يحطمنى
أو نهراً…….. يسقينى
كونى كما تريدين
لكن!!!! لن تكونى
فأنا اشعر بك
نوراً فى عيونى
تحت جفونى
حبا يسرى فى دمى
ثمارأشعارى
على كل غصونى
كونى كما تريدين
إن أردت أن تكونى
إقتربى أو..إبتعدى
ضمينى أواهجرينى
إرتياحاً أو عذاباً
كما تشائين كونى
لكنك دوماً ستكونى
وطنى ومدينتى
عزتى وحريتى
حياتى … ترياقى
بلسمى ودوائى
صدقى ..وحبى
عقلى…وجنونى

بقلم / هانى داوود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى