كتاب وشعراء

التواضع والغرور/ بقلم الشاعر أدهم النمريني

التواضع والغرور

دَعْني على خَدِّ الشّطورِ أُسَطّرُ
بعضَ النّصائحِ للورى وأُحذّرُ

إنَّ النّصيحةَ من حقولِ تجاربي
ما زلتُ في أعطارها أَتَعَطّرُ

لا تمشِ مع ممّن تطاولَ ظلُّهُ
بغرورهِ بينَ الورى يتبخترُ

إنَّ الغرورَ لباسُ مَنْ في قلبهِ
كِبْرٌ وليسَ بثوبِ كِبْرٍ يَكْبُرُ

يبقى الصغيرَ كما الخيال إذا أتى
ليلٌ يجرّ بذيلهِ يتعثّرُ

إنَّ التّواضعَ كالغصونِ مليئةٌ
بالزّهرِ حينًا ثمَّ حينًا تُثْمِرُ

تحنو على متنِ الثّرى بتواضعٍ
والخيرُ منها للورى يَتَحَدّرُ

كم من غصونٍ قد علَتْ برؤوسها
بغرورها فوقَ الثّرى تتكسّرُ

طرّزْ ثيابَكَ من خيوطِ تواضعٍ
وَدَعِ الغرورَ فعينُهُ لا تُبصِرُ

تبقى الكبير ولو تَغَيَّبَ ظلُّهُ
دومًا على ذكْرِ الكرامِ ستُذْكَرُ

أدهم النمريني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى