كتاب وشعراء

الشاعرة السورية نرجس عمران تكتب …وفاء الحبيب

وفاء للحبيب

ساكن قلبي تناجيه الحياة
أن تعالى طر بنا نحو المغيب

كل نبض نلتقيه قال جهرا
صار ذكرى من دنانا كالربيب

اجعل العمر دروبا في منام
وصلنا ليس لنا بالأمر المعيب

كل وعد قد غدا عار لنا ..إذ
لم يكن فينا وفاء للحبيب

فيي صوتي كم غدا رجع أنين ؟!
غاب سعدي وسلاني في اللهيب

كنت يوما باسما في ملتقاه
بات لي يبدو كترنيم النجيب

والأن العمر بدا ..موتا أكيدا
كيف لا يحفل إلا بالطبيب ؟

نرجس عمران
سورية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى