الجمعة , فبراير 26 2021

الشاعرة فريدة عاشور تكتب … تباغتني

تُباغِتُنى
مسجلة وحقوق النشر محفوظة
بقلم :فريدة عاشور
**
تُبَاغِتُنِي و قَدْ غفلتْ عيوني
وروحي في هواك أسِيرهْ
صحوتُ على يديكَ و حُلْمي
كأوتارِ السّحابِ وفيرهْ
فَبُحتُ بفرْحتى وحنيني
فقلبُكَ لا وجودَ نَظِيرهْ
عشقتُ وها أنا معكَ
ووجدانى يكابدُ حيرهْ
حنانك كَمْ أخَذَني
إلى كونٍ أتوقُ زهورهْ
وضعتك في عيونى تارةً
وطورًا بينَ أحضانى المثيرهْ
ضممتُكَ للهوى في رفقٍ
وفِي عينيكَ أوقَاتى سَكِيرهْ
سألتَ وقدْ أتاكَ جوابى
وبحتُ بآهةٍ كانت حسيرهْ
هذيتُ بمَا أحَاولُ أنْ أقولهُ
فكنت لك المدى وأثيرهْ
أنا عَايشْتُ أروقَةَ الجنونِ
وصدقي لا يخون بصيرهْ
وراودَنِي إلى النّجوى فؤاد
نَقِيٌّ ,,ضَلَّ فِي الدُّنيا مصيرهْ
أنَا الولْهانة السّلوى رحيقي
وقلبي يرتجي منك مسيرهْ
فقَال ومَا مرادكَ قُلتُ أنْت
مِنَ الرّغباتِ في نفسي الأخِيرةْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: