الأربعاء , فبراير 24 2021

لقد رأيت وجهك الصبيح ………….. شعر // لخصر هبول

• لقد رأيت وجهك الصبيح
و ما كنت لأعرفه
لو لا عينيك الجميلتين
اللتان همت في حبهما
بعد غض البصر مباشرة
فجُذِبْت نحوهما
كما تفعل الجاذبية
بكوكب الأرض …
أنتِ أول حب و آخره
لو انتهى نسلي أو لم ينتهي
إني حبيب قلبك و صديقه
فلا تقولي أفًا لحبنا
و إن فشلنا أو تنازعنا
لأننا عشقنا بعض
دون ان نستشير القدر
و نحن الآن تحت رحمته
فليصنع بنا ما يشاء
ألست أنت
التي انتظرت قدومي بلهفة و شوق
و تمنت
أن أكون بجانبها العمر كله
و أن يكون قدومي
على فرس أبيض
و أن أكون فارس أحلامها
و أمير قلبها ، و سلطان ذاتها
لكن … تجاوز قلبي أمنيتها
و عقلي … إمارة سلطنتها
فكبحت عواطفها
دون أي تردد
و أسرت جوارحها
دون أن تتأثر
لأنها تعرف
أني مغرم بها حد الهوس
و استطيع أن أحارب لأجلها
إلى آخر نفس •••

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: