الجمعة , مارس 5 2021

قاب قوسين او أدنى من الرحيل ……… شعر // خديجة بوعلي

*******
**قاب قوسين او أدنى من الرحيل **

بين فكي مقصلة الرحيل
طابورُ أحلام …
بعثَتِ الحياةَ في الرميم.
اينعت بها فصول من خريف .
أمام مقصلة الرحيل…
أحلام تتزيى برودَ الكفن
في انتظار التواري خلف المدى البعيد .
عرّتها شفراتُ واقعٍ من القشيب …
أسقطت عنها ما ينع من الورد
و عطر السكون المهيب .
أوراق التوت يبست من صهد
الخيبات و أزيز الحنين .

للرحيل ارتدادات …تؤز البحار أزا…
تفجر المحيطات …
بالسمفونيات تهوي للدرك الأسفل من الأحزان .. .
بالرحيل تضيع سيول الزمن في الفيافي
تتوه خطوات الساعات .
عبثا تدور عقارب الأوقات.
قاب قوسين من الرحيل او أدنى …
في كهف الصقيع تعتكف الأحلام
سنوات و مسافات .
تزّاور عنها أشعة الفجر ذات اليمين …
واذا غربت …تقرِضُها ذات الشمال ….
وهي في فجوة من الامن و الفرحات .
للرحيل أظافر مخلبية …من زجاج .
لا عيون ميدوزا تفقأ …
بل جفون كل النجمات.

للرحيل ارتدادات …تغير الخرائط ….
رأسا على عقب …تقلب الفصول
تبعثر اللوحات …
ترمي بالنيازك في كل اتجاه .
تغير لون الشفق …تكسر سيقان الشمس،
في البيداء و في الشرفات.
لا أشجار تعانق ظلال المتعات
لا ربيع يضج بسعادة الفراشات .

للرحيل سيف بتار
يطيح بقواميس الأمنيات.
على وتر الملل يصدح الناي … ترتطم المايات.
كطائر ذبح غدرا …يتراقص خصر الجبال …
تتهادى ضفائر الوهاد .

للرحيل ارتدادات تضرم اللهيب
في معابد الشموس .
تخرس شبق الأشواق .
ستائر الصمت تسدل على ا لمواقيت …
تدر الرماد في جفون الشمعات .

فهلا أخرت الرحيل …
إلى حين …
هلا ظللت تمد نبض القوافي
عبق الامل و نور الومضات .
سيمتنع الصبح بدونك عن الشروق…
فلا تستعجل الرحيل …
امكث بالجوار مدى الشهقات …
ياسند الروح … معراج الفؤاد
منبع حياة الشريان
بهجة الوريد و الدهشات .
خديجة بوعلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: