الأربعاء , فبراير 24 2021

التقرير الاستراتيجي لمركز nvd يجيب على أسئلة الإقليم الملحة

أصدر المركز المصري للدراسات الاستراتيجية وتنمية القيم الوطنية، تقريره الاستراتيجي السنوى ، والذي يجيب من خلاله على كل الأسئلة الملحة في الشرق الأوسط والأقاليم المتماسة المؤثرة على الأمن القومى المصري، خلال الفترة الحالية

التقرير يشمل خمس تقارير تفصيلية عن الأقاليم ذات الأهمية التى يركز المركز دراساته عليها، وهى وحدة الدراسات الفلسطينية والإسرائيلية ووحدة الدراسات التركية ووحدة الدراسات الإيرانية ووحدة الدراسات الإفريقية ووحدة التدريب والإستشارات البرلمانية.

وتشمل الأسئلة المحورية التى يدور عنها التقرير الاستراتيجي للمركز المصري للدراسات الاستراتيجية وتنمية القيم الوطنية، هل ينشب تصعيد عسكرى بالمنطقة خلال العام، أم يتحقق استقرار نوعى؟!..وما التحديات التى تواجه مصر في الملفات المشار لها والمالية معها، من إسرائيل وفلسطين وتركيا وإيران والخليج وإثيوبيا والسودان وحوض النيل والقرن الإفريقي وليبيا وغاز شرق المتوسط وتركيا والساحل والصحراء، وحتى الجبهة الداخلية في بعض السياقات؟!، وسيناريوهات مواجهة هذه التحديات في الأقاليم المختلفة والجبهة الداخلية، بالإضافة لاستشراف للمشاهد الداخلية في الأقاليم المستهدفة.

التقرير الاستراتيجي الإيراني يجيب عن أسئلة مهمة جدا، منها هل يسقط نظام الملالى في إيران؟!، ماذا سيحدث فى العلاقات الأمريكية الإيرانية، وما تأثيراتها على مصر والخليج وإسرائيل وتركيا؟!، هل تستمر الأزمة الاقتصادية الإيرانية؟!، وهل تتواصل حالة الانفلات في البلاد، أم يحققون استقرارا بشكل ما؟!، وما هو مصير الحصار الإسرائيلي لإيران من الخليج وسوريا وأذربيچان؟!

أما التقرير الاستراتيجي الإفريقي، فيتعرض بسيناريوهات إيضاحية للتطورات المنوعة لملف السد الإثيوبي، وماذا سيفعل الإثيوبيون حياله، وكيف تواجه مصر هذه التحديات المتوقعة؟!، وماذا ينتظر أبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي من تصعيدات داخلية، في الأقاليم الداخلية المختلفة؟!، وكيف ينتهى التصعيد العسكرى بين إثيوبي والسودان على خلفية إستعادة الخرطوم لأراضيها الحدودية؟!، وماذا ينتظر السودان خلال الفترة المقبلة؟!، وما هى المستجدات المتوقعة في الساحة الأريترية؟!، وما هى النتائج المتوقعة للانتخابات الصومالية؟!، وتأثير كل هذه المستجدات على مصر.

ويتعرض التقرير الاستراتيجي الإسرائيلى التفصيلى، لكل قطاعات إسرائيل الداخلية، السياسية والعسكرية والصحية والاجتماعية والإعلامية،بالإضافة للفلسطينية، وأجاب التقرير، عن أسئلة حيوية، منها السيناريوهات المختلفة المشهد السياسي الإسرائيلي على خلفية انتخابات نهاية مارس المرتقبة، وتأثير هذا على مصر والإقليم، بالإضافة المرشح لتطورات التناحر الإسرائيلي الإيرانى، والتوترات الاجتماعية في إسرائيل من المجتمع الحريدى للمجتمع العربي، والمشروع السياسي الجديد لبايدن، وأسلوب تعامل الفلسطينيين والإسرائيليين معه.

أما التقرير الاستراتيجي التركى، فيشمل رسم صور للمشهد التركى خلال العام، بكل أبعاده الداخلية والخارجية، السياسية والاقتصادية والعسكرية، وفي كل الميادين من ليبيا وسوريا وحتى العراق وأذربيجان، واحتمالات التوتر المرتقب بين تركيا وإيران، والتقارب بين تركيا وإسرائيل والخليج،وتأثير هذا كله على مصر.

وأخيرا التقرير الاستراتيجي البرلمانى والسياسى، والذي ركز تقييم تجربة انتخابات البرلمان بغرفتيه، لتصحيح السلبيات وتعظيم الإيجابيات، والاستفادة من كل هذه الخبرات في الانتخابات المحلية المرتقبة، التى رسم التقرير سيناريوهاتها، مع اقتراح أليات أكثر تطورا لتحقيق اختيارات منوعة في كل السياقات خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: