الجمعة , مارس 5 2021

سيلٌ رقراقٌ ………. شعر // حنان محمد أمين علي

غيمةٌ ثرّاء عصيّة
ودمعٌ وسَخَاء ..

سيلٌ رقراقٌ

من حبّات اللؤلؤ
على خدود الكون ..

سيمفونيّةُ
لحنٍ ملائكيّ
تعزفهُ أوركسترا
الزّمن

لتُعلن بدء
آذان الشّوقِ
على أوردة الثّرى
بنكهةِ طفلٍ وليدٍ
ابتسمَ
لفمِ القدرِ

بغمّازة أملٍ
و إشراقة نور ..

لكلِّ حبّة مطرٍ
رواية ..

عانق حرفها النديُّ
أنين النّاي الحزين ..

رَسَمَت على
مشارف
كلّ فصلٍ …

حكاية
حرب
أجّجها الحنين..

ومُدُن عمّدهاالحبّ
على مفارق الوجدِ
في عمقِ الذّاكرة ..

وعلى أسوارِ
كلِّ مدينةٍ تنهيدةُ
حُلُمٍ
قُدّ من زمزم روحٍ

عَتَّقها العشق
اللاّمتناهي في بحرالأبديّة

تسنيمٌ من
سلسبيل الخلود..

سَمَت تلك
الدّموع الآسرة

لتسقُطَ من
عيون الثريّا
عزيزةً شامخة..

بعد رحلةٍ طويلةٍ
في سِفرِ الوجود

قبّلت شفاه الزّهرِ ..
و عطّرت السّهول
والحقول والسّواقي..

وشغفَ التّراب
وأفئدة البشر..

رسالةُ هيامٍ

كتبها الشّتاءُ

بأحرف بلوريّة
مدادها المطر

في كنهِ القداسةِ
بِشارةُ خيرٍ
وتراتيلُ محبّة ..

🦋 🌸🦋
# حنان محمد أمين علي
23/1/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: