الأربعاء , مارس 3 2021

غُسلَ خَدُ الأرض : بقلم حسن عبدالأمير

غُسلَ خَدُ الأرض
والقلوب لاتزال دامية
تخمرت في العيون دموع
لاسعة تسقي الوسائد

نضجَ الموت العراقي
مثل فكرةً حبلى بالصمتِ
لم تلد سببًا نكرةٍ للحياة

وصرخات الثكالى
غيوم تغتاض
من حرارةِ الدماء
التي لا تهزُ شعرة
من كلبٍ سياسي

معلوم أنه سوف
يجف كل الدم في الزقاق
ويبقى مناخه شتويٌ
عند الحكومة
و باردٌ كالثلجِ
لا يثأر لهُ (سربوت)

فعلى الدم العراقي
كل الثائرين شرفاء
فقد بكوا خلسةً
كي لا يوقظوا كبيرهم
الذي علمهم الحزن!

عراقهم الذي علمهم

إن الشارع محشوٌ بالموت
مذ كنتم في القمةِ عِلمًا
مذ كنتم تفاحًا في شجرة
والعالم عملاقٌ أحمق
هزَ جذوع الوحدةِ فيكم
وتناثرتم لونًا أحمر
في الساحةِ مثل التفاحِ.

حسن عبدالأمير
العراق
٢٠٢١/١/٢٣
٩:٤٠م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: