الثلاثاء , مارس 2 2021

أداعب الزمن : بقلم براهيم الراچي

أداعب الزمن
و أصرِّف الدعابة
في الأفعال الثلاثة
فيرميني الحاضر
إلى نقطة التماس
بين الفائت و الآتي
و لا يسعفني “هيدغر”
لأصالح
بين كينونتي و الزمن
و صوت “دنقل”
يصرخ فيَّ و في الزمن:
“لا تصالح”
حتى يُرفع عن البهاء العفن!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: