الجمعة , مارس 5 2021

حسن كركوتلي يكتب …خصوصية الثقافة

خصوصيَّة الثَّقافة

حسن كركوتلي سورية

رأى حمارٌ ثعباناً ينسلخ عن جلده،فهرول مسرعاًونادى رفاقه،وقال لهم:إنِّي سأنسلخ عن جلدي،قالوا له:كيف ذلك و جلدك هو الذي يحميك،قال:رأيت ثعباناًينسلخ عن جلده،تقدَّم حكيمهم وقال له:إنَّ لكل مجموعةٍ خصوصيَّتها وماينطبق على الثُّعبان لا ينطبق عليك،لكنَّ الحمار لم يستمع لما قاله له الحكيم،وأخذ يركض بين جذعي شجرتين متقاربتين،فانسلخ نصف جلده.وهبت الرِّيح فشعر كأنَّ إبراً تخز جسده،فتوقف وبدأ بالبكاء،وقد بدا جسمه دامياً،بل أصبح محطةً لكثيرٍ من الحشرات وأوَّلها الذباب،وما إن مضى يومان حتَّى بدأت الديدان تغوص في لحمه وتخرج وتكاثرت شيئاً فشيئاً حتَّى أكلت ثلث جسده،وسقط الحمار مفارقاً الحياة،دفنه أصحابه، ووضعوا شاهدةً على قبره كُتب عليها:هذا مصير من ينسلخ عن جلده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: