كتاب وشعراء

إمرأة الياسمين *** ******* شعر // عيدان آل بشارة

**** إمرأة الياسمين ***

على أبوابكِ عَتّبْتُ عُتبةً مامِنْ سواها ..
فالقلب موجوعٌ
وَقَدْ حمَلَ رَكْبَهُ إليكِ متعشماً ..
عَلّ المزار ..
يُعيد لَيْلَتي لأُولاها ..
فالأيام إنحسرت بآهاتي ..
وصارت درباً مِشوَكاً ..
أشاكُ.. حتى أُدْميَتْ كل الثنايا
وما مِنْ جليسٍ ..
بَلْسَمَ الشوكَة وأمحاها…
غريبةٌ هي الأيام حين تندمِلُ
فالياسمين أزكاني عند العتبة بعطره ..
وصلَّى على جثمان وجعي ..
تمتماتاً ..
أحيا القلب منها
وأسقى الروح مشتهاها ..
حناءٌ مَسّدْتُ خصيلاتِكِ
ومن خيوط الشمش ..
جَدّلْتُ ظفائِرَكِ ..
لفيفها المِسك ..
وما مِنْ عَنبَرِ أعياها ..
جودي عليّ يافاتنتي
فبياض قلبكِ ..
ومن ألوانه ..
هو الربيع الذي طالني ..
بعد العقود التي داهمت شيبتي ..
فمِرْوَده بِكُحْل ٍ..
أسقى المشيب ..
بليالٍ طال ممشاها .

عيدان آل بشارة
بغداد- العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى