الأربعاء , فبراير 24 2021

أكتبُكِ …….. شعر // شهيم عبدالله

أكتبُكِ يأسًا وحينَ أعيدُ قراءتُكِ
أجدني اِختزلتُ فيكِ آمال الكون برمته
أكتبُكِ حزنًا، فأجدني صيَّرتُك بهجةً لزمنٍ عاقر
أكتبُكِ دُّجنةً، فأجدني صيَّرتُكِ ضِفافًا من الضوء
جميع محاولاتي في مُداهنتكِ باءت بالفشل الذريع.
لا استطيعُ مُداهنة مشاعري والتحايل عليها
وإن تعاهدتُ معها على تمرير ذلك التحايل
خصوصًا تلك المشاعر المكنونة لكِ في سويداء قلبي
حُبكِ يُصعب إضماره
حُبكِ متألقٌ في كل تفصيلةٍ في كياني
بهِ أُطارد فلول الفرح وأعانق جذور كياني
بهِ أنقش القُرب المُسجى بأجنحةِ الأمل المشنوق
بهِ أعزف النغمة البكر واحتضن الغيوم العذراء
بهِ أثقب عيون الصمت، وأُضرج بالشهوة
بهِ وإليه تهطل دمعاتي
بهِ تُبنى وتُهدم مأساتي
بهِ تُعزف وتُغنى آهاتي
بهِ أعيش اليوم وبعد مماتي..

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: