السبت , مارس 6 2021

بغداد الأديب الشاعر العراقي أمين جياد

بغداد
……Ameen giad

بغدادُ قِبلةُ الأوَّلينَ،
ومِعراجُ السنينِ،
مَرَّ فيها الأنبياءُ والصالحونَ،
حينما بدأَ الخلقُ،
ارتجفت السماوات،
وقال الربُّ كُوني يا أرض،
و قبلَ أنْ تكونَ الخلائق،
كان العراق،.
وعلا فوقَ نهريهِ نورٌ مقدَّسٌ
ليكتبَ بَغدادَ دارِ السلام،
عنقاءٌ منذُ ولادتها،
أنجبتِ الملوكَ والزاهدينَ،
وأتمَرَ العالَمُ بوحيِّ اوَّلِ الكتابة ِ،على حَجَرٍ وهَوْلِ عِماده،
فانقشعَ الظلام،.
وزهتْ بأبنائهاالاشدِّادِ الطيبينَ،
لأنَّها دارُ العلمِ و السلام،
ومرَّتّ قرونٌ وقرونٌ،
وبغدادُ ظلتْ أسطورةَ الزمانِ،
وقبلةَالوافدينَ مِنَ المشرقينِ والمغربينِ،
فعَسعسَ التتارُ والمغولُ على بابها،
وعاثوا بحرفها المقدَّسِ،
وفي كلِّ مرَّةٍ يعودونَ،
ويشطبُهم التاريخُ، ثمَّ يعودونَ في كلِّ مرَّةٍ،
لكنَّهم يهزمون،
ولمْ ينالوا حتّى من ترابها الأمين،
حرقوا المساجدَ والكنائسَ،
وحرقوا الكتبَ وسَرقوا الآثارَ و النفائسَ،
وعاثوا بأهلِها الصامدينَ،
لكنَّها ظلَّتْ عَصيِّةً،
و قلبُها العنقاء ُ موصلٌ في كَبدِ السماء،
ويدُ اللهِ تحضنُ اسمَها وصَلاتَها ما دارَ الزمان،
وبغدادُ مقدَّسَةٌ بإسمِ الربِ،
حرفُها الاوَّلُ ثابتٌ بإسمِهِ،
كعرجونِ نخيلها،
لمْ يصِلوا إليه،
لمْ يصِلوا إليه.
23/1/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: