كتاب وشعراء

محمد بايحيا يكتب … جارح قلبي

محمد بايحيا
من المغرب
/جارح قلبي/

 

ستلتئم كل جراحي
إلا جراح لسانك
سم في طعمها
شديدة في مرارتها
فجرحها لا يلتئم في كبدي
قد كنت أناديك
يا سيدتي
وأنت أفعى لدغتني
في غفلة من قلبي
وغشاء المحبة أعمى بصيرتي
وأنت يا مولاتي
على عرش الأتقياء أجلستك
وفي أعلى مراتب الصدق وضعتك
وعلى قلبي ختمت اسمك
فأي الوعود أغنتني؟
بأمواج الحقد أغرقتني
يا ندوبي بالخيانة ذكريني
بهجرهم ذكريني
بمن خذلوني ذكريني
بمن كسر قلبي
يا ندوبي على حياة
فيها من يسعى لحزنك
وسعادتهم في ألمك
كل الجراح تلتئم
وكل الخطوب تمضي
إلا سهام لسانك
التي أصابت قلبي
واستحلت دمي
أقول لجارح قلبي
بيني وبينك الزمن
فحتماً يوماً ما ستأتي
لن تجد غير صخرة
لا تعرف حزناً أو مسرة

بقلم محمد بايحيا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى