الثلاثاء , مارس 2 2021

دونَ سؤالٍ ………. شعر // عذاب رستم

دونَ سؤالٍ
دون سببٍ يُقال
و باحترافٍ….
ارتشفتَ وجهي
و رشقتَهُ في وجهِ الضّباب

دون أعذارٍ
دونَ مقدّماتٍ
و باختصارٍ…
أدخلتَ الدّمعَ في دوّامةِ الأقدار

لمْ و لنْ أذكرَ السّلامَ
و ماذا خبّأت عيناكَ من أسرار
لكن… من قالَ
أن وريدي صالحاً
لتُقطّبَ به فتقَ الحياة

دون عروجٍ
دون مشاوراتٍ
و بإحكامٍ…
أضحى العناقُ بيادرَ بكماءْ
مذهولةٌ من وميضٍ
سرى كالنسغِ في الحياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: