أخبار العرب

رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي ونائبته يحالفان اليمين أمام نميرة نجم .

أديس أبابا-إثيوبيا.
كتب :خالد طاهر .
شهدت اليوم إجتماعات القمة الإفتراضية لرؤساء الدول الأفريقية في دورتها العادية ٣٤ مراسم تنصيب موسي فقيه محمد رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي ، ومونيك نسانزابجانوا نائبة رئيس المفوضية مهام منصبهما في ولاية مدتها أربعة سنوات وذلك بحلف اليمين عن بعد “أونلاين” أمام السفيرة د. نميرة نجم المستشار القانونى للإتحاد الأفريقي في حضور رؤساء الدول الأفريقية .
وقد وجه رئيس الإتحاد الأفريقي فليكس تشيسكيدى رئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية الشكر للسفيرة نميرة نجم وطاقم أعضاء مكتب المستشار القانوني للإتحاد علي جهودها ونجاحهم في إعداد و تنظيم إنتخابات الإتحاد الأفريقي إفتراضيا عن بعد لأول مرة في تاريخ المنظمة.
وعن الإنتخابات الإفتراضية لإقتراع المجلس التنفيذي لوزراء الخارجية الأفارقة والتي أجريت مساء أمس عن بعد أونلاين لأول مرة في تاريخ المنطمة علي مناصب مفوضي الإتحاد الأفريقي
قال محمد خليل بخاري المحام بمكتب المستشار القانوني للإتحاد أن مرشح نيجيريا هو المرشح الوحيد الذي حاز بإجماع الدول القارة والعلامة الكاملة حيث فاز بمنصب مفوض السياسة والسلم والأمن بـ55 صوتا هي كل أصوات دول القارة ، وحصلت مرشحة أنجولا جوزيفا ليونيل علي منصب مفوض الزراعة والتنمية والاقتصاد الأزرق والبيئة والإقتصاد الأخضر علي 51 صوتا وهي المفوضة السابقة في هذا المنصب بعد صراع مع مرشح المغرب محمد صديقي حسمته في الجولة الرابعة ، بينما حصلت مرشحة مصر أماني أبو زيد على منصب مفوض البنية التحتية والطاقة بـ50 صوتا ، وحصل مرشح زامبيا إلبرت موتشانجا علي منصب مفوض التنمية الاقتصادية والتجارةوالصناعة والتعدين بـ44 صوتا .

وأضاف بخاري أن الإنتخابات الوحيدة التي شهدت تنافس وإستمرت إعادتها كانت بين مرشحة إنجولا جوزيفا ليونيل و مرشح المغرب محمد صديقي علي منصب مفوض الزراعة و حسمت لصالح الإنجلويةً في الجولة الرابعة ، بينما لم تشهد باقي المناصب الثلاثة للمفوضيبن صراع إنتخابيا وإنتهت في الجولة الأولي لأن المرشحين لهذه المناصب كانوا بمفردهم دون منافسين لإنسحاب مرشحي دول غرب أفريقيا ، و إستبعاد مرشحين المناطق التي تم إختيار مفوضين منها .

وأضاف بخاري أنه يتبقي منصبان من مقاعد المفوضين هي مفوض مفوض الصحة والشؤون الإنسانيةوالتنمية الاجتماعية ،و مفوض التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار سيسمح فقط لدول الشمال بتقدم لهما بمرشحين أناث فقط ، ودول الغرب بمرشحين ذكور فقط للتنافس عليهما عند فتح باب الترشيح، وفوز أحدهما بمنصب يحجب مرشحي المنطقة الجغرافية وباقي المرشحين تلقائيا من نفس النوع عن التنافس علي المنصب الآخر والأخير للمفوضين ، بحيث يصير التنافس علي المنصب الأخير للمفوضين بين دول مرشحي منطقة جغرافية واحدة ، و نوع بشري واحد فقط ، وذلك طبقا للقواعد الإصلاح المؤسسي الجديدة المنظمة لإنتخابات مفوضي الإتحاد الأفريقي ، والتي تهدف إلي التوزيع المتساوي بين المناطق الجغرافية الأفريقية الخامسة ، والتقسيم العادل في المناصب الرئيسية في الإتحاد بين الذكور والأناث .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى