كتاب وشعراء

سِـــــرُّ نُــــــــورٍ……شعر سميره الزغدودي

سِـــرُّ نُـــورٍ بــيـنَ الـنُّـجـومِ وُلــدتُ

أنــا شَـمـسٌ عـلـى الـوُجُـــودِ أَنَــرُتُ

كـنتُ ضَـوءاً فَـأشرَقَتْ فـي حَياتِي

ألـــفُ ذِكـــرى لــمَّـا أتــيـتَ فَـكـنتُ

يــا شَـقـيقَ الـضِّـياءِ قــد بـاتَ لَـيلٌ

فـي الحَنايا إنْ ضاءَ صُبْحُكَ ضُؤْتُ

يـاغـمـامَ الـسَّـمـاءِ مِــنـكَ هُـطُـولي

أنـــا وَردٌ مـــنْ مَـائِـها قــدْ هَـطَـلتُ

أنت حَسّونُ الشَّدوِ في شَوقِ وَصْلٍ

بـجَـنـَـاحِ التَّـغـريـدِ طِــرْتَ فَـطِـرتُ

سَـلْـسَـبـيـلَ الـــفُــراتِ أنــــتَ زُلالٌ

مــن مَـعٍـينِ الـثَّـجّاجِ عَـذْبَاً سُـقيتُ

أنــتَ رُوحٌ فــي خَـافـقاتِ حُـروفي

أنــتَ كُـحْلٌ مـن مُـقْلتيكَ اكْـتَحَلْتُ

خـذْ مـن الـمُعصِراتِ سُـقيا لروضي

أنـا زَهـرٌ فـي حَـضْرَةِ الـشِّعرِ فـحْتُ

نَـثـرتْـنـي جَــنـائِـنُ الــعُـمْـرِ عِــطـراً

مــــن أزاهــيـرِ الـيـاسـمينِ نُــثِـرتُ

كَـتـبَـتْـني رَوائـــعُ الـعِـشـقِ شِــعـراً

أنــــا وَلَّادَةُ الــهَــوى مُــــذْ خُـلـقـتُ

مَـنَـحَـتْـني خَــزائـنُ الــكَـونِ كَــنْـزاً

أنـــــا يَــاقــوتـةٌ وَمِــنْــهـا جُــبِـلـتُ

حَـمـلـتْـني جَــدائِـلُ الأرضِ قَـمْـحَـاً

فَـغَـدا لـي فـي مَـنبتِ الـعُرْبِ نَـبتُ

أرتـقي الـصَّرحَ شَـمسَ حُـبٍّ تَجَلَّتْ

قَـيْـرَوَانَاً فــي روضِ عُـقْـبَةَ مِـسْتُ

سِـــرُّ نــورٍ عـلـى سُـطـورِ الـقَـوافِي

مُــذْ تَــلاهُ الـيَـراعُ عِـشـقاً سَـجَدْتُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى