شؤون دولية

واشنطن تفرض عقوبات على قادة الانقلاب العسكري في ميانمار وتدعوهم للتخلي عن السلطة

أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، عن فرض عقوبات ضد قادة الانقلاب العسكري في ميانمار، داعيا السلطات العسكرية إلى التخلي الفوري عن السلطة التي استولت عليها.

وقال بايدن في كلمة متلفزة: “اليوم صادقت على أمر تنفيذي بعقوبات على قادة الانقلاب العسكري في ميانمار ومصالحهم التجارية وأفراد عائلاتهم”، مضيفًا “سنمنع قادة الانقلاب من الوصول إلى مليار دولار من تمويلات حكومة ميانمار الموجودة لدى الولايات المتحدة”.

كما دعا الجيش في ميانمار إلى التخلي الفوري عن السلطة التي استحوذ عليها عبر الانقلاب على الحكومة.

ونفذ الجيش في ميانمار، بداية الشهر الحالي انقلابا عسكريا، ردا على انتخابات اعتبرها مزورة، واعتقل كلا من رئيس البلاد، وين مينت، ومستشارة الدولة أونغ سان سو تشي ومسؤولين كبار آخرين بمداهمات جرت صباح الأول من شباط/ فبراير الجاري.
والانقلاب جاء بعد أيام من توتر متزايد بين الحكومة المدنية والجيش الذي هدد قبل أيام بـ “اتخاذ إجراء” حيال انتخابات تشرين الثاني/ نوفمبر العام الماضي التي أسفرت عن فوز ساحق لحزب “الرابطة الوطنيّة من أجل الديمقراطيّة” الحاكم بقيادة أونغ سان سو تشي قائلا إنها كانت مزورة.

تأتي هذه الاعتقالات في وقتٍ كان مُقرّراً أن يعقد مجلس النوّاب الذي تشكل إثر الانتخابات التشريعيّة الأخيرة، أولى جلساته خلال ساعات.

وأعلن جيش ميانمار حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام وأكد أنه سينظم انتخابات جديدة تؤول مقاليد الحكم للفائز فيها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى