كتاب وشعراء

الرائحة لا تكذب: بقلم الشاعر عبد المنعم العتون من سورية

ولأن الرائحة لاتكذب..
ولأني بذاكرة أنف كلب
تدربت جيدا أن أشم رائحة المصائب
من مسافة حزنين ..وحرب
فأنا قادر أن أشم رائحة الموتى
تحت أديم الأرض
فهذه جثة إحترقت من فرط برود زوجها
وهذه جثة لم تقنع بعد
أن عقدها مع الحياة إنفرط
أستطيع أيضا أن أشم رائحة الزهور
من مسافة حقلين وروض
فهذه رائحة زهرة أنشبت أشواكها
كي لايطمع في لحم بتلاتها ذئب
وهذه زهرة ضرجت بدمائها
بعد أن ولغ في رحيقها …كلب
وأستطيع بأنف ذاكرتي أن أشم
أثر الجنة في أحذية الأمهات
ورائحة الصدق العتيق في صناديق الجدات
وأستطيع أن أشم رائحة الخيانة
في رسائل العشق والغرام
_ إشتقت لحديث طويل معك ينهي هذا الخصام _
وأستطيع بخبرتي أن أشم رائحة الحزن
في فنجان القهوة المقلوب
وفي ثقب جيبنا المثقوب
وفي مسامير الصلب والتابوت
وفي رائحة الجنة التي شطرت نصفين
نصف في تابوتها
ونصف في ذاكرة أنفي المعطوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى