الأربعاء , مايو 12 2021

العراق تحتل المرتبة الثانية كأكبر مشترٍ للأسلحة خلال العام الماضى

جاءت كوريا الجنوبية فى الترتيب الأول عالميا كأكبر مشتر للسلاح إذ بلغت القيمة الإجمالية لفواتير شراء الأسلحة التى سددتها كوريا فى العام الماضى 7.8 مليار دولار أمريكى؛ نتيجة لاستمرار حالة التوتر الأمنى مع جارتها الشمالية.

وسددت كوريا الجنوبية من أصل تلك القيمة نحو 7 مليارات دولار أمريكى لمنتجى السلاح الأمريكيين خلال العام الماضى لتصبح بذلك الزبون الأول لمجمع التصنيع العسكرى الأمريكى وبخاصة للمروحيات المقاتلة ومروحيات النقل ونظم الدعم الخاصة بهما، وكذلك للطائرات التى تعمل بدون طيار ولمنظومات الاستطلاع المتطورة من الإنتاج الأمريكى.

واحتل العراق خلال العام المالى 2014 / 2015 المرتبة الثانية عالميا للدول المستوردة للسلاح؛ إذ بلغت فاتورة شراء العراق الإجمالية من السلاح 7.3 مليار دولار أمريكى، وجاءت البرازيل فى الترتيب الثالث كأكبر مشتر للسلاح عالميا خلال العام الماضى، بفاتورة قدرها 6.5مليار دولار أمريكى، وكانت البرازيل أهم مستورد للمقاتلات السويدية الصنع فى العام الماضى.

وبصورة عامة بلغ حجم معاملات سوق التسلح العالمى خلال العام 2014 / 2015 ما إجماليه 71.8مليار دولار أمريكى، بينما بلغت 1ر70 مليار دولار فى العام 2013 / 2014، الأمر الذى يشير إلى استمرار الارتفاع المضطرد لنمو سوق السلاح العالمى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: