الخميس , يونيو 17 2021

السيد الزرقاني يكتب :مصر واليابان حقائق واكاذيب؟؟؟ 

-في معرض حلقة تلفزيونية عن أبو الصناعة المصرية العبقري (عزيز صدقي) الذي نجح في فترة وجيزة أن يحقق المعادلة الصعبة علي أرض الواقع حيت شهدت مصر في عهد عبد الناصر تحول إجتماعي وإقتصادي كبير غير مسبوق في التاريخ بشهادة الدول الكبري، وانتقلت مصر من المرحلة الزراعية الي المرحلة الصناعية بفضل المهندس العبقري الذي تولي الوزارة وهو لم يتجاوز عامه السادس والثلاثين من عمره، وكانت قناعة عبد الناصر به تفوق اي قناعة ليس لانه صديق او قريب ولكن لكونه محب لوطنه ومخلص لأبعد مدي في عمله وذو كفأة في ادارة الأزمات وصاحب نظرية منهجية في التخطيط ومحدد للاهداف المطلوبة منه في كل مرحلة، وكان السؤال من الزميل مذيع الحلقة لماذا تقدمت اليابان وتاخرت مصر رغم انهما بدءا الاصلاح الاقتصادي تقريبا في نفس الحقبة الزمنة؟؟

هل سؤال مشروع للعامة والدارسين وكان عليا الإجابة عليه حتي لا يردد الابناء اقوال واكاذيب لا أساس لها حاصة الحقبة التاصرية من باب الهجوم علي شخص الزعيم جمال عبد التاصر، وفي معر اجابتي ليس تحيزا لعبد الناصر ولكن لابد من تحليل الوضع بمنطق الإطار العام لكم من مصر عبد الناصر واليابان، فسألت المذيع هل اليابان لديها جيش؟؟

قال لا

سألته هل اليابان فرضت عليها حروب  آجبارية ما بعد الحرب العالمية الثانية وحتي الان؟؟

قال لا… ولكن عبد الناصر هو من خلق عدوات مع الغير  وادخلنا حروب لت طائل لنا فيها…!!!

سألته هل اليابان تجاورها أو بالقرب منها دولة مثل إسرائيل ولديها مشروع استعماري في جنوب شرق أسيا؟؟

قال لا

قلت له اذا الظروف التي مرت بها مصر علي المستوي الاقليمي والدولي لا تشابة نهائياً تلك الظروف التي تحيط باليابان وبالتالي مقارنة مصر باليابان هي  مقارنة ظالمة لمصر ولعبد الناصر و اسمع لي ان اصحح لك ولكل المرددين تلك الأكاذيب حول أن عبد الناصر هو الذي خلق عدوات مع الأخرين وادخلنا حروب دمرتنا، ولكن لي ان اوضح الآتي، ان عبد النار كان محبا للسلام والاستقرار ما ادل علي ذلك إنه لجاء إلي توقيع معاهدة الجلاء مع بريطانيا العظمي، ولم يلجأ الي العنف او الحرب، وعندما اراد إستعادة السيادة علي قناة السويس المصرية وتصحيح المسار الخطأ وقام بتأميم القناة فرض علينا العظوان الثلاثي وكان هدفه القضاء علي الجيش المصري بعد توقيع اتفاقية التسليح مع التشيك والكتلة الشرقية كاسرً احتكار الكتلة الغربية له وكان الهدف الثاني هو استعادة قناة السويس، ولكن السؤالالاهم هل مجح العدوان الثلاثي تحقيق الهدف منه؟؟

قال لا

قلت يبقي مين اللي انتصر؟؟

السياسة المصرية والجيش المصري!!… يبقي بعد فشل العدوان الثلاثي بهذه الصورة… هل يتركوا مصر تحقق كل مصالحها وتأخذ القناة وتبني جيشا قويا والسد العالي وتستصلح اراضي زراعية بالصورة التي ابهرت الاعداء قبل الأصدقاء، وتروح مصر تعمل اول تجربة للوحدة العربية مع سوريا وتحاصر اسرائيل شمالا وجنوبا  هل يتركوا كل الامور دي تمر دون التخطيط لضربها لايقاف هذا التيار التنموي والقومي العربي بقيادة مصر عبد الناصر، قال لا

قلت له هكذا كانت حرب اليمن التي اشترمنا فيها لوقف اي توغل بريطاني في اليمن ليكون لها موضع قدم في مضيق باب المندب الذي يعد هو المدخل الحنوبي لقناة السويس، هل كان مطلوب من عبد الناصر الصمت حتي تحقق بريطانيا هدفها وتستولي علي المضيق وبالتالي تتحكم هي في قناة السويس التي انتقلت الي السيادة المصرية؟؟

قال لا

قلت هكذا فرضت علينا حرب اليمن للحفظ علي ما تم انجازه في قناة السويس، ولكن اسمح لي ان اقول هل بريطانيا حققت هدفها في اليمن؟؟

قال لا……. قلت له اذا انتصرت مصر عبد الناصر في حرب اليمن رغم الخسائر البشرية الكبيرة ودا شيء عادي في الحروب المصيرية… كل ذلك هل يتركوك في حالك….. قال لا….. قلت هكذا دبروا لك عدوان ١٩٦٧لتدمير قوتك العسكرية وايقاف مشروع التنموي الناجح اقتصاديا وإجتماعيا وهذا ما تجلي في خروج الأمة المصرية لرفض فكرة التنحي والمطالبة بالأستمرار لشخصية الزعيم عبد الناصر وهذا ما تحقق وكان للقطاع العام والمصانع التي أنشائها (عزيز صدقي) الدور الاكبر في اعادة بناء القوان المسلحة في فترة زمنية وجيزة ازهلت الاعداء، ولذلك تم اعداد الخطط للقطاء علي القطاع العام وخلق فئة من رجال الاعمال يكون ولائهم لامريكا وهذا ما تحقق في عهد السادات ومبارك ومازلنا نعاني من اثارة حتي الان؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: