الثلاثاء , أبريل 13 2021
أخبار عاجلة

شيء منه في جسدي ……شعر إبتسام حوسني

من بلد إلى بلد
بقاياه معدودة
على أصابع يدي،
سرواله القصير ملطخ
بدماء سيد
سخرته عبيد
على بابه الكبير
تتردد…
جموعا غفيرة
بلا عدد،
تهتف بوقوفه
زمنا طويلا
لا يخلف تماما
موعدي !
يأتي قبل أوانه
دوما
كي يحفظ في اللعب
قواعدي…
يسن عقيدته
في الهوى
وصالا خيوطه
من حرير دودة وفية
نسيجا وطنيا
كل يوم يتجدد،
جرحا غائرا
من تلقاء نفسه
يلتئم
دون حاجة
لمن يضمد
كلما غرسنا فيه
خنجرا…
ينمو فوق سطحه
ألف جلد و جلد !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: