الأحد , أبريل 11 2021

حديقة بِ تسعِ زهرات : بقلم لجين عبد الله

حديقة بِ تسعِ زهرات
حمراء…بيضاء…سوداء
وماتبقى دون لون ك أنا
كرسي خشبي يترنحُ كَ قراري يميناً ويساراً
هواء يأخذُ معه شوائب الأفكار
نظرات ثاقبة إلى زهرة ليس لها ذنب سوى أنها لَونت داخلي ..سوداء
قطعتها لأمحي ذكرى لونِها
فغُرِزت بي الحمراء متعطشة لِتجديدِ رونقِها
وأحييت البيضاء بِدموعي
ككل مرة يعاد ماحدث
بسبب السواد
أضرمتُ النار بِكلِ هذا
جلستُ منهكة بِالكادِ ألفظ أنفاسي
عدتُ بِالذاكرة لِتلك النفحات
تنهيدة أعادت بعض الصفاء
ربما أضرام النار بها كان الصواب
التخلص من السوادِ كان الحل الأمثل
لِأعود فراشة نقية دون حيرة
بِقرارٍ ثابتٍ

4/2/2021
#لجين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: