الأحد , أبريل 11 2021

فهد الحربي .. يروي تجربته ومغامراته مع رياضة القفز بالدراجات النارية

العربي اليوم : جدة

هناك إجماع على أن ممارسة الرياضة أمر ضروري في الحياة، لانها تفيد الجسم وتشعر ممارسها بالسعادة والارتياح أيضاً،
لكن هناك رياضات تعتبر الاخطر في العالم، وتضع الممارس لها بين الحياة والموت في حال حدوث أي خطأ ولو بسيط جدا قد تعرض صاحبها لاصابات بالغة أو
حيث تتطلب قدراً كبيراً من الجرأة والتحدي ممن يهوى ممارستها، كونها قد تعرِّضهم إلى الإصابات الخطرة، وحتى الموت، مثل تسلق الجبال أو التزحلق على جبل مرتفع، أو التحليق فوق المرتفعات بالمظلة ورياضة القفز بالدراجة النارية
هذه الرياضات الخطرة لا يمارسها إلا أصحاب القلوب الحديدية، وعاماً بعد آخر يتم تحديثها، واستبعاد الأقل خطراً من قائمة الرياضات الخطرة لقلة الإثارة فيها

العربي اليوم تستضيف فى هذا الحوار “فهد علي بشارة الحربي” أحد عشاق رياضة القفز بالدراجة النارية فى جدة بالسعودية ، منذ نحو أربعين عاما
عمره الآن 57 سنة .. ظل يمارس هذه الرياضة الخطرة فى المنتجعات السياحية سنوات طويلة صنع خلالها جماهيرية كبيرة بين رواد هذه المنتجعات ..

* لماذا اخترت رياضة القفز بالدراجة النارية بالذات من بين كل الألعاب الرياضية ؟
ــ لكوني أهوى التحدى والمغامرات منذ صغري .. وشاهدت فى هذه السن أحد الخواجات يشتعرض بدراجته النارية فأبهرني وولد داخلي روح التحدي لأكون مثله .. ولم تمضى سوى سنوات قليلة جدا حتى فوجئت به نفسه يزورني فى مكان عملي ويعرض علي العمل معه

* من شجعك فى المضي فى هذا الاتجاه وإكماله ؟
ــ لايوجد شخص محدد ، بل وجدت معارضة شديدة من الأهل فى البداية .. ولكني كنت أشجع نفسي بنفسي .. وأجدد الطاقة وروح التحدي فى داخلي .. وعندما وصلتهم أخبار عن نجاحي بدأو يأتون لمشاهدتي فى المكان الذى أستعرض فيه هوايتي وبدأوا يشجعوني

* متى وكيف بدأت تجري تمارينك الرياضية للمرة الأولي ؟!
ــ كان هذا منذ نحو نصف قرن عن طريق بعض الأشخاص الذين توسمت فيهم الرغبة فى المساعدة والتطوير .. وكان ذلك فى مسبخح خزام الدولي الشهير فى جدة

* ألم تر أن اللعبة فيها شيء من المغامرة لما يحيطها من خطورة ؟
ـ نعم ، ولكنها مغامرة ممتعة ومثيرة وفيه ترويح عن النفس وخاصة بالنسبة للذين يهوون ركوب المخاطر .. وأنا أحدهم

* موتور الدراجة النارية .. هل هو من نوع خاص مطور .. ولا عادي ؟
ــ هي دراجة نارية عادية فى الغالب .. ولكن المهم هو حسن التدريب عليها وإجادة بعض الحركات الفنية الملفتة عليها

*من هو اللاعب الذى كنت تتمنى أن تصل لمستواه فى بداياتك ؟
ــ هو لاعب أمريكي أدهشتنى طريقة استعراضاته فى أول مرة شاهدته فيها وكان ذلك فى ملاهي عطا الله فى جدة

* هل تعرضت يوما لاصابة أثناء التمارين أو الأستعراضات ؟!
ــ نعم ، كثيرا فى البداية .. ولكن من حسن الحظ ولله الحمد أنها كانت إصابات بسيطة ومحتملة ولم تعوقني عن مواصلة الطريق

* بماذا تنصح الشباب الذين يهوون هذه الرياضة وغيرها من الرياضات الخطرة ؟
ــ أهم شيء الاهتمام المستمر بالتمارين حتى درجة الا<ادة والاحتراف فيها مع عدم استعجال النتائج حفاظا على سلاماتهم من أي إصابات قد تعوق استمرارهم *هل يمكن نشر هذه اللعبة فى المملكة وكيف ؟ ــ يمكن جدا وخاصة أن لها هواة كثر ومع توفير أماكن مجهزة للمنافسة والاستعراض مع إهتمام الإعلام والقنوات بمتابعة أنشطتها ومنافساتها يمكن أن تجذب أعداد كبيرة من هواتتا الذين لاتتوفر لهم الآلات ولا التجهيزات ولا الأماكن .. ومن خلالهم يمكن تشجيع المواهب والبراعم لدخول مجالها منذ سن صغيرة تساعد على التطوير المتميز * كلمة أخيرة للشباب الرياضي ؟ ــ أدعو كل شباب المملكة للاهتمام والحرص على رفع اسم بلادهم عاليا فى كل المحافل الرياضية تحت رعاية حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حتى تتحق رؤية 2030 للنهوض بشباب المملكة فى جميع التخصصات وعلى جميع المستويات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: