الخميس , مايو 13 2021

إن لم تكوني معي ……… شعر // رهيف حسون

إن لم تكوني معي، تبَّاً لأشعاري
وحدي يؤرِّقني، همِّـي وأفكاري

أُحِسُّ بالغرفَةِ الحَمْقَاءِ، تَخْنُقُني
أينَ المَفَرُّ، وداري لم تَعُد داري؟!

كأنَّني مُهْمَلٌ، لا شَـيْءَ يألَفُنـي
حبيبتي، آهِ لو تَدْريـنَ أخباري

كم يَكْتويني صَقيعُ الهَجْرِ، مُنْتَظِراً
دِفْءَ الِّلقَـاء، لألـقَـى فيكِ أقْـمَـاري

وألتَقـيكِ، فيَهْـمِـي الكُحْـلُ أغْـنِيَـةً
أيا تُرى كُنْتُ مَيْتاً، قَبْلَ مِشْواري؟!

وأَقْطُفُ الوَرْدَ مِنْ عَيْنَيْكِ عَنْدَلةً
فينتشي العِطْرُ، مَخْمُوراً بأوتاري

أبُثُّـكِ الآهَ والشَّكـوى، على عَجَـلٍ
مَخَافَةَ الوَقْتِ، يَمْضي دُوْنَ إنْذَار

وتَـهْـرُبـيـــنَ لأحْـضَـانــي مُـمَـزَّقـةً
تَنْسَيْنَ نَفْسَكِ، في بُسْتَانِ أشْعَاري

حـبيبتـي، ضَـمِّـدي جُـرْحِـي بِـأغْـنيَـةٍ
مِنْ عِطْرِكِ المُشْتَهَى، تَخْضَلَّ أشْجَاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: