الثلاثاء , أبريل 13 2021
أخبار عاجلة

المدى في نافذة شعر فريال أحمد / الجزائر

المدى في نافذة
__________

نتقاسم أنا و اللّيل
هدوءًا ظاهرا .
مثله أحمل فانوسا
بين أضلعي و حزمة
مفاتيح ،
أريد فتح النّجمات
المستعصية
على التّلاشي نجمةً
نجمة
أريدها أن تفصح
عن سرَّها ..
يؤنسني نبضي
الذي يدقّ كناقوس
حرب قادمة
يعزّزه الصّدى المتضاعف
كساعات هذا اللّيل الذي
لا ينتهي..
يبلغ الشّوق ذروته
يتجاوز نجمات لا
مفاتيح تفتحها
لا تسلّم سرّها ..
يرتقي بي الحنين
إلى قمر بعيد
نزل اللّيلة ليسبح
في النّهر الممزوجة مياهه
بدمعي ..
كم هو مالح هذا الظّمأ
و كم عالية نوبات
الشّوق و هي تنحت
ظلّّي على حيطانك
و هي تعكس طيفي
على قضبانك !

فريال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: