الجمعة , أبريل 16 2021

الذِّكرىٰ …… شعر // عَبْدُالرَّزَّاقِ محمَّدُ الْأَشْقَرُ

((…الذِّكرىٰ …))

هلْ ترجعُ الذِّكرىٰ؟ و هلْ نتوجعُ؟
أمْ أنَّها كالأمسِ! كيفَ سترجعُ؟

و هوتْ بنا منْ شاهقٍ، و تشوَّهتْ
مثلَ المرايا ، إنْ هوتْ تتصدّّعُ

ألهبتُها شوقاً، فأجَّ لهيبُها
و حسيسُها منْ بُعدِ ميلٍ يُسمعُ

شاختْ، و خطَّ الشَّيبُ في طيَّاتِها
كالثَّلجِ، أو كالنَّارِ، قلبي تلسعُ

خدعتْ، و زادَ خداعُها لمشاعري
مثلَ السَّرابِ يلوح، ثمَّةَ يخدعُ

و ظننتُ أنَّي ألتقيها لحظةً
لأعودَ أدراجي لطفلٍ يرضع

ما بينَ مرجعِها، و بي حدوثِها
أمدٌ تمادىٰ باللهاثِ، و يسرعُ

و تظلُّ تؤنسُني، إذا أرجعتُها
و تغيبُ أيًّاماً، و لا تتورَّعُ

عَبْدُالرَّزَّاقِ محمَّدُ الْأَشْقَرُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: