الجمعة , أبريل 16 2021

كنا نعود من الأودية والسهول …….. شعر // حفظ الله الشرجي

كنا نعود من الأودية والسهول
مكتملين لاينقصنا شيء
بل آخذين معنا
بهجة
الحقول
أمام الصباح
ومثلما بقية الكائنات في الزوال
كنا نُودِعُ السماء أنصافنا
لنهجع بأمان الله .
لكنها المرة الأخيرة نحن المصابين
بخيبة الوقت المكرر
المرة الأخيرة التي فقدنا بها
أنصافنا بنصل الغياب
ذلك النصل الذي يدمي
الأزاهر
ويفتح جرحا واسعا في أتون المدى
ياللغرابة فيما مضى
كيف كنا نلهو ونلعب تحت
أحلامنا وهي تظللنا
وفوق صورتها المؤجلة
وهي تقلدنا كلما هبت الرياح او النسائم
كيف أننا لم نعر الفصول
والمواسم
أي انتباه
حتى
أدركنا حقيقتها/الأحلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: