الأحد , أبريل 11 2021

الرئيس الجزائري يعلن عن “هبوط خطير” في احتياطي النقد الأجنبي

أعلن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء 2 مارس/آذار، هبوطا خطيرا في احتياطي النقد الأجنبي للبلاد.

وقال تبون في تصريحات نقلتها بوابة “أفريقيا” الإخبارية، إن احتياطات الصرف الأجنبي الجزائرية تتراوح حاليا ما بين 42 إلى 43 مليار دولار أمريكي.

وتابع الرئيس الجزائري “احتياطي الصرف للبلاد وباحتساب دخل النفط للعام الماضي والتي بلغت 24 مليار دولار، هبط من 60 مليار دولار إلى ما يتراوح بين 42 و43 مليار دولار، وهي تتغير من أسبوع لآخر”.

وأضاف تبون بقوله إنه يمكن التصرف فيما تملكه البلاد من احتياطي الصرف حاليا، خلال سنتين إلى ثلاث سنوات، وذلك حتى تستعيد اقتصادات العالم انتعاشتها وعافيتها.

وأكد الرئيس الجزائري أن “الجزائر ليست في بحبوحة مالية، ولكننا قادرون على الإيفاء بالتزاماتنا”، مستنكرا الأصوات التي تزرع الفشل في أوساط الشعب الجزائري، والتي كانت تتنبأ في بداية الأزمة الصحية بلجوء البلاد إلى صندوق النقد الدولي في غضون عام.

وتابع قائلا : “بالرغم من أن السنة كانت سيئة بالنسبة لدخل النفط، إلا أن دخل المحروقات بلغ 24 مليار دولار، لذلك أقول للمشككين… أين هو؟ أين خراب الجزائر؟”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: