الأحد , أبريل 11 2021

كِلدانيّة الجَمال……….. شعر // حسام كويدر

كِلدانيّة الجَمال…

سرى العدنانُ بالدَّيجورِ ماضٍ
كبَرقٍ طالَ سبْعَ الكَونِ بُشرى

فيَكفي لو نظرتُ إلى عيونٍ
رأيتُ السبعَ بالأحداقِ عَشرا

بُراقَيكِ استَدارا في هُذامٍ
إذا ماصالَ بالحَدَّينِ أسرى

سمِعتُ تَرنُّماً من طيرِ حُب ٍ
وكانَ الغُصنُ للجُمهورِ بُصرى

ألا جَلَّ الّذي من غَيرِ كأسٍ
هَداكِ الصوتَ كي تسقيهِ خَمرا

فَوا عجَبي بكأسٍ من حلالٍ
يصُبُّ الخمرَ في الأسماعِ طُهرا

مَلَكتِ بِوجهِكِ الفتّانِ سحراً
يَشُقُّ القلبَ بالإجرامِ قَسرا

كَشاتيلا بتوثيقٍ وماهيْ
أَقَلُّ الجُرمِ بالطّرفينِ صَبرا

خليلاكِ استَخَفّا في خليلٍ
فصَبّا من سماء الطرفِ بَحرا

تجَلّى إسمُكِ المَصحوبُ ليْناً
فتَرَّخَ مَنشأَ “السِرْيانِ” دَهرا

نطَقْتُهُ فالتَمَستُ بهِ حناناً
ومعناهُ الجمالُ إذا تَعَرّى

سليمُ العَقلِ تِهتُ بِلا صوابٍ
فردّيني إلى رشدي لِأَدرى

تلظّى كُلّ مَن يَهوى فَحَقٌّ
بأَنْ يستَحضِرَ الشُعراءُ قِطرا

فلَو لَمْ يشتَعل بالعِشقِ قلبي
لكانَ القلبُ للنيرانِ قِدرا

***
خليلٍ : أقصد الخليل بن أحمد الفراهيدي مؤسس بحور الشِعر
بُصرى : مسرح بُصرى الأثري في سوريا
القِطر : ورَدَت في القرآن الكريم ومعناها النُحاس المُذاب إستعملتها كناية عن شيئ يقدّمه القلب كالشِعر مثلاً

حسام كويدر…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: