الأحد , أبريل 11 2021

خذني إليك مرّة : الأديبة ريمان عاشور

خذني إليكَ مرَّة
نحصي أسرار الكناري
التي خبَّأتها في عشِّها قبل الهجير
خذني إليك مرَّة
نصغي للحنِ شحرورٍ في زمن العويل
خذني إليك
لأجمع ريحان أشجارك المهملة
وأنثره ملءَ يدي في زقاق الموت
فينبت العبير
خذني إليك مرَّة
لأعترف أنَّ الحياة صمَّاء
إن لُذتَ إلى كوخك المعزول
وبأنني أمسي بلا معنى
إن أنتَ أطفأتَ أحرفي..
خذني إليكَ لأخبرك
كيف أنَّني لا أحد وقت الغياب
وكيف أنَّك إن محوت ملامحي
صار الفضاء موشَّحًا بأغاني الصمت
وأسراب الضباب..

ريمان عاشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: